5 استراتيجيات محتوى للعلامات التجارية المملة

“إذا كان الناس لا يتحدثون عنك ، فهم لا يتحدثون عنك لسبب ما، والسبب ليس أنهم لا يحبونك، إنهم لا يتحدثون عنك لأنك ممل “. ~ سيث جودين

التحدي الهائل الذي يواجه مسوقي العلامات التجارية المملة هو أنه يتعين عليك تقديم محتوى رائع ومثير للاهتمام حتى عندما لا يكون منتجك – ظاهريًا – كذلك.

لهذا إذا كنت كاتب محتوى للعلامات التجارية المملة، يجب أن تقرأ المقال التالي وتتعلم كيف تدير هذا المحتزى لجذب المزيد من الموار.

لذا، كيف يجب أن تجعل الناس يهتمون بعلامة تجارية مملة؟

المفتاح في ذلك عرض العلامة التجارية بطريقة مميزة، فلكل علامة تجارية قصة فريدة عن أصلها وأفرادها وخبرتها. الحل هو العثور على موضوع أصيل، وتطبيق الخيال الإبداعي ورواية قصتك بطريقة تجذب انتباه الناس وتحافظ على هذا الانتباه؛ ما كان يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه ممل يمكن أن يصبح مصدر إلهام أو على الأقل مثير للاهتمام لمجموعة من الناس.

لنواجه الأمر!

المنتجات المملة تحل مشاكل موجودة في حياتنا اليومية أيضًا. فهي لا تختبئ عن أعين الناس ولكنها قد لا تجذبهم بالقدر الكافي .

لذا إذا كانت علامتك التجارية من النوع الذي يحل مشكلة ولكن لا يثير الخيال بسهولة، فإليك خمس استراتيجيات لمحتوى العلامات التجارية المملة يمكنك استخدامها لجذب الانتباه.

تمامًا مثل العلامات التجارية الرائدة، المحتوى الجيد يحل المشاكل، فكما يطلق عليه “المحتوى ملك التسويق”. وعليه تتمتع العلامات التجارية المملة بنفس الفرصة المتاحة للجميع لمشاركة المعلومات التي تعمل على تحسين حياة العملاء أو تساعدهم على أداء وظائفهم بشكل أفضل.

لنأخذ مثال على ذلك

في عام 2008 استخدمت شركة محاماة عادية تسويق المحتوى لتصبح المدافع الفعلي عن المستهلكين لضحايا مشكلة الحوائط الجافة الصينية التي ضربت السوق الأمريكية في منتصف العقد.

لقد أنشأوا موقعًا إلكترونيًا باسم chinesedrywallproblem.com لمساعدة الآلاف من مالكي المنازل في فلوريدا الذين تم بناء منازلهم باستخدام مادة الدريوال السامة.

قدم الموقع معلومات ذات صلة مثل كيفية التعرف على الحوائط الجافة الملوثة ، والآثار الصحية للسموم، والحقوق القانونية للضحايا. أسس استراتيجية المحتوى هذه على يد روبرتس ودوركي كخبيرين في مشاكل الحوائط الجافة الصينية وأسفرت عن فرص عمل هائلة للشركة.

لإنشاء محتوى يحل المشكلات، اسأل نفسك:

  • ما أنواع حالات الطوارئ التي تحدث في مجتمعي؟
  • هل هناك مجموعات معينة بحاجة إلى من يتحدث نيابة عنها؟
  • كيف يمكنني إنشاء محتوى يساعدهم في حل هذه المشاكل؟

تواصل مع مجتمعك

إذا كان منتجك لا يولد الإثارة، فقم بإنشاء محتوى يعرض أنماط حياة القراء واهتماماتهم وشغفهم بدلاً من ذلك. ركز المحتوى الخاص بك على المستهلك بدلاً من المنتج وشجع المحادثات التي يتردد صداها في مجتمعك.

قامت شركة Procter & Gamble (صانعو ماكينات حلاقة جيليت وشامبو هيد آند شولدرز وغيرها من العلامات التجارية اليومية) بإنشاء موقع ManOfTheHouse.com باعتباره “مجلة الرجل الحقيقي” والمليئة بالنصائح المقنعة حول الموضوعات الشخصية مثل المال والوظائف والأدوات ، الأبوة والأمومة وغير ذلك.

يستهدف الموقع على وجه التحديد الآباء الصغار ويتواصلون معهم عبر Facebook و Twitter أيضًا. بحلول شهر ديسمبر 2010، اجتذب الموقع أكثر من نصف مليون زائر فريد شهريًا.

للوصول إلى مجتمعك بالمحتوى الخاص بك، اسأل نفسك:

  • من اريد ان اجذب؟
  • ما هو أسلوب حياتهم؟
  • ما هي اهتماماتهم وتفضيلاتهم؟
  • كيف يمكنني توفير منتدى لهم لمناقشة هذه القضايا بطريقة حوارية وترفيهية؟

افعل شيئًا غير متوقع تمامًا

بغض النظر عن نوع المنتج أو الخدمة التي تقدمها، لا يوجد سبب لعرض تقديمي ممل. يمكن عرض أي منتج بطريقة مثيرة للاهتمام وجذابة وحتى مفاجئة!

تنتج شركة Agilent Technologies أدوات قياس تساعد العلماء والباحثين والمهندسين على قياس المتغيرات في التحليل الكيميائي وعلوم الحياة والإلكترونيات. شيء ممل، أليس كذلك؟ على العكس تمامًا.

قاومت الشركة Agilent التقنيات الجافة النموذجية لصالح ما هو غير متوقع حقًا: فقد عرضت فيديوهات متنوعة. ويتألف جمهور الشركة من العلماء والكيميائيين الذين يعملون في مختبرات البحث والطب الشرعي – وهو جمهور يعتمد بشكل أكبر على الإنترنت في أدوات ومنصات البحث. أثبتت هذه التقنية نجاحها الكبير لشركة Agilent ، حيث زادت من حركة المرور إلى موقع الويب الخاص بها وشجعت المزيد من العملاء المحتملين على النقر للبحث عن مزيد من المعلومات.

فكّر في قائمة بالصفات التي تصف شركتك ثم ابحث عن الأضداد. على سبيل المثال، إذا كانت مؤسستك تتمتع ببيئة جادة ومتطلبة ومملة، يمكنك البحث عن أفكار مسلية ومريحة وجديدة. ثم أنشئ مزيجًا من المحتوى الذي يطابق تلك الأفكار ويقدم شركتك بطريقة غير متوقعة تمامًا.

العب على نقاط قوتك

يربط الكثير من الناس المحتوى بالكتابة. لكن الكتابة (المدونات والكتب الإلكترونية والمستندات البيضاء والكتب وما إلى ذلك) هي مجرد طريقة واحدة لإنشاء المحتوى – وهي ليست للجميع.

قدم معلوماتك بالطريقة التي تصف نفسك وشركتك بعفوية، سواء كان ذلك عن طريق الفيديو أو التسجيل الصوتي أو المقابلات، جميعها لها فائدة.

للتلاعب بنقاط قوتك، اسأل نفسك:

كيف تفضل التعبير عن نفسك؟ إذا كنت تستمتع بالوقوف أمام الكاميرا، فجرب تدوين الفيديو وادخل شخصيتك في المحتوى. إذا كنت تفضل أن تنظر في أعين الناس وتتغذى من طاقتهم، فقد تكون مشاركات التحدث أو فرص التدريب هي مفتاح النجاح.

شجع الناس على الحديث … عن أي شيء

يوصي جوش بيرنوف ، محلل أبحاث Forrester والمؤلف المشارك لـ Groundswell ، بأن تشجع العلامات التجارية المملة الأشخاص على التحدث – حتى لو لم يكن الأمر يتعلق بالعلامة التجارية نفسها. من خلال استعارة موضوع ذي صلة وتشجيع المحادثات حوله، عندها تصبح العلامات التجارية المملة جزءًا من المحادثة.

تقدم وسائل التواصل الاجتماعي فرصة مثالية لتطبيق هذه “الصلة المستعارة” ، كما يسميها برنوف ، لأن المحادثات تجري بالفعل هناك والتي لا تتمحور حول المنتج أو الترويج الذاتي.

لا شك أن العرض المميز هو مفتاح مشاكل العلامة التجارية المملة. لكنه لا يخلو أيضًا من الضغوط. فالانفصال عن منطقة الراحة محفوف بالمخاطر وقد يعرضك للنقد.

دورك الآن: هل تحارب ضد كونك مملًا؟ ما هي الاستراتيجيات التي استخدمتها؟

المصدر

3 أفكار عن “5 استراتيجيات محتوى للعلامات التجارية المملة”

  1. Pingback: 7 حيل تسويقية لجعل حياتك أسهل - BaxContent

  2. Pingback: عطلات وسائل التواصل الاجتماعي: كيفية استخدام الاحتفالات المتخصصة للتفاعل مع جمهورك BaxContent

  3. Pingback: الدليل النهائي لإنشاء المحتوى (الجزء 3) - BaxContent

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *